سوق العقارات

img

سوق العقارات

 نظرة الى مستقبل سوق العقارات الأردنية ـ 2009 

لقد شهد سوق العقارات الأردني نموا ملحوظا خلال العقد الماضي حيث وصل الى 4.5 بليون دينار أردني خلال الثمانية شهور الأولى من عام 2008، مسجلا بذلك نموا بنسبة 9% مقارنة بنفس الفترة لعام 2007.

على الرغم من الأزمة الاقتصادية العالمية ( في الربع الأخير من عام 2008) و التي كان لها وقع كبير على قطاع العقارات العالمي والإقليمي، سوف يشهد قطاع العقار الأردني مرحلة تصويبيه محدودة بافتراض بقاء عوامل الحماية الاقتصادية المختلفة كما هي، بما معناه: السياسات العامة المعدلة والتشريعات الخاصة بقانون المالكين و المستأجرين، خصائص السوق مثل الحجم الواقعي لعدد المشاريع مقارنة بالمنطقة، الاستقرار والأمن في المملكة، إضافة إلى سياسات القروض المتحفظة المعتمدة من قبل النظام المصرفي المحلي.

بالنسبة لمؤسسة استثمار الموارد الوطنية و تنميتها، فقد ضمنت الاستراتيجيات المدروسة و المعتمدة للاستثمار الطويل الأجل، استمرار وتقدم مختلف المشاريع والتي هي قيد التنفيذ الآن.