الاخبار

احتفال المؤسسة بيوم الشجرة تزامنا مع ذكرى ميلاد جلالة الملك عبدالله الثاني بن الحسين


أقامت مؤسسة استثمار الموارد الوطنية وتنميتها في مدينة الملك عبدالله بن عبدالعزيز "مدينة الشرق" احتفالا بيوم الشجرة تحت رعاية عطوفة محافظ الزرقاء الدكتور محمد السميران، وبحضور السادة مستثمري المدينة وأعضاء المجلس التنفيذي وهيئات المجتمع المحلي وجميع موظفي المؤسسة.

حيث قال محافظ الزرقاء الدكتور محمد السميران إن الاحتفال بيوم الشجرة يتزامن مع ذكرى عزيزة على قلوب الأردنيين كافة، وهي ذكرى ميلاد جلالة الملك عبدالله الثاني، والتي تجسّد أسمى معاني العطاء وتشكل مناسبة للالتفاف حول القيادة الهاشمية الحكيمة .

بدوره قال رئيس جمعية البر للأيتام المهندس صالح الغويري إن الجميع يفخر بجمال مدينة الملك عبدالله بن عبدالعزيز وتخطيطها، والتي كانت ترجمة لرؤية جلالة الملك عبدالله الثاني لتخفيف الاكتظاظ في محافظة الزرقاء من خلال بناء مدينة نموذجية.

ومن جهته قال المدير العام لمؤسسة استثمار الموارد الوطنية وتنميتها المهندس باسم طلفاح إن المؤسسة بذلت جهدا كبيرا حتى تضاهي المدينة في بنيتها التحتية مدن العالم المتقدّمة، إضافة إلى اهتمامها بتخصيص مساحات واسعة للشوارع والحدائق والخدمات بشكل عام.

وتحدث نائب المدير التنفيذي لشركة الأرض الدولية للاستثمار والتطوير العقاري كميل فاخوري خلال كلمته عن المباشرة بإنشاء سوق باب المدينة مول بالشراكة مع شركة أرض القمر للتطوير العقاري، مبينا أن هذا الاستثمار هو شهادة على إيمان مجموعة الأرض الدولية المطلق بالشراكة الفعلية مع مؤسسة استثمار الموارد الوطنية وتنميتها، والتي تنطلق من الإيمان المشترك بأهمية الاستثمار في محافظة الزرقاء، بهدف خلق فرص عمل عديدة للشباب.

وعبر رئيس لجنة أهالي مدينة الملك عبدالله بن عبدالعزيز عبد الله شموط عن تقديره وشكره لمحافظ الزرقاء الدكتور محمد السميران ومدير شرطة الزرقاء العميد سامي شموط على إنشاء مركز أمني يخدم أهالي المدينة.

وبين رئيس جامعة الزرقاء الأستاذ الدكتور بسام الحلو أن الاحتفال بيوم الشجرة هو مناسبة وطنية يتم من خلالها تعميم ثقافة غرس الأشجار، وزيادة المساحات الخضراء في مختلف المناطق.

ثم توجه المسؤولون والحضور خلال الاحتفال لزراعة الأشجار في الأراضي المخصصة لتكون مناطق خضراء، حيث تم زراعة حديقتين، مساحة الأولى 4 دونمات بنحو 150 شجرة، ومساحة الثانية 10 دونمات بنحو 200 شجرة، إضافة إلى زراعة نحو ألف شجرة متنوعة في أماكن متفرقة، لتكون انطلاقة لمجموعة من الفعاليات ضمن شعار تخضير المدينة بما يحقق مصلحة عامة ويوفر متنفسا لقاطنيها.